الثلاثاء، 7 فبراير، 2012

مشااعر طفوولية ..{ صدقوني} ~/


لا يعرف قلمي ماذا يخط .. لا يستطيع ترجمة هذه المشاعر الهياجة .. كنت أفخر بقلمي لانه فصيح الكلام لم يخني ولم يجف رغم كثر كتاباتي.. اليوم !! 
.. لا يعرف كيف يترجم هذه المشاعر .. من هياجنها قد نسى الفصاحة 
.. نسى ربما الكلمات التي اعبر بها دائما.
. وايضا قد نسى كيف يناسب حبره على تلك الوريقات البيضاء .
. لم أجد طريقة لكي أستطيع الكتابة .. فموجات وهياجان المشاعر تتزاحم في داخلي.. تتسابق لكي تخرج وتعبر عن مكنون قلبي الصغير.. و تتسابق لكي تحظى بشرف نزولها على ورقتي .. ولكي تكون قد كتبت بحبر قلمي .. الذي لم يرضى ولن يرضى ان يكتب الا كلماتي ومشاعري لانه
 ( قلمــ ي,) ..
لانه ( انيســ ي,) .. 
و ( رفيق حياتـــــ ي ,) ..
قلمي اليوم لم يستطيع بوح مشاعري على أوراقي .. لانه يسمع دقات قلبي الراجفة .. ويتحسس عرق يدي البارد .. 
وهاهي ثواني حتى تمكن قلبي من مشاعري

.. عرفت ذلك عندما  رأئت قطرات حبره الدافئه على ورقتي .. ابتسمت لابتسامة النصر التي أراها على شفاه قلمي .. بدأ يترجم مشاعري بهدوء.. وصاغ أمواجها باتقــان .. هي كلمة كتبها وقد سرحت في معانيها .. بحرت بين أمواجها .. نظرت إلى أفقها .. كانت تترد إلى ذهني بين رمشة وأخرى ...


◦°أ حــــــــــــ ب ـــــــــك  ˚◦°◦


  هي تلك ـ الكلمة .. كلمة أرددهاً في نفســ ي, عند رؤيتك .. أو ذكرك .. كلمة أرددها عندما أتخيلك .. رددتهاً كثيراً ..
رغم قسوة قلبك وجفائـــــــ كـ ...
 كنت ..أ حـــــــ ب ـــــــك .. و
كل لحظة ماطرة أدعو ربي لك ولـــي, ان يجمعنا ....
ا م ـــــــــــــــا الان !!
 لم أعد متأكده من هذه المشاعــــــــــــــــــــــــر .. رغم الحب الذي أكنه لك ...كنت بالنسبة لـــــ ي, ... حلم أحلم تحقيقه .. نج ــــــــــــــم صعـــــــــــــــــــــــــــــ ـب .. كان التفكير بك هو الحلـــــــــــــــــــــــ م  بحد ذااته ...
 ليـــــــــ ت ـــــك قدرت تلك المشاعر ... وليـتك ألتفت إلي ....
 كم هو صعــــــــــــ ب الفراااق .؟... وكم هو صعــــــــ ب ان تغير مسير حياتك وتبدى من جديد مجبراً ..
لقد رحلت عني !!! او بالاحرى انا من رحلت ..



لم تكــــــــــــ ن الإ مشااعر طفووليــــــــــــــــــــة عشتها وها قد حااااااااان الوقت لنعيــــــــــش واقعــــــــــــــــــناً ..
كم هو جميل اللقاء .. وكم هو جميل ان تجد مسير لحياتك الجديدة ..


 لم انســــــــــــــــا كـ   لانـــــــــــك جزء من ماضي حياتي ساعدتني إلى الوووصول إلى واقعـــــــــــــــ ي, فـشكراً لـــــــــــــــــكـ ...
 ربما إلى الآن لم تكـــــــــــــ ن تعرف شعووري اتجاهـــــــــــكـ ..نصيحــــــــــــــــــة مني ::

أكمل تجاهلك وعدم الامبالة .. لنني اكتشفــــــــــــــــ ت النجم الحقيقي في عالمـــــــــــ ي, .. ربما كنت انظر اليك وكانك النجم لكنــــ كـ لم تكــــــــــــــن الأ ضوء  أرشــــــــــــــــــــــــدنـــــي, إلى نجم حقيقي ساطع ... النجم الذي من المفترض ان تطي قدامـــــــــــــــــــي, ارضــــه ... النجم الذي من المفترض ان لا أنظر الا اليــــــــــــــــــهـ .. ربما برحيلي عنكـ أصبحت قاسية كما تقوول .. وانا لم  أعرف القسوة .. لكـــنـ يا عزيزي لم أوفي لك حقك القسوة شي بسيط أتجاهك ولكننــــــــــــــــــي, لم أقسو عليك أبدا ..
كل ما فعلته انني وجدت النجم الذي كنـــــــــــــــ ت أبحث عنــــــه ولكنني لصغر سني ف البدايـــــــــــــــــه لم أمبز بيــــــنهم




  أذنبت في حق الضوء ؟
{ أأأأأأرشدووووووووونــــــــــــــــــــ ي,,} !!


الجمعة، 27 يناير، 2012

أسـهم ْ~ جراحـــــك ~ْ



هي لحظات جميلة 
لا أود أن تمر بسرعه 

أريد لعيني التمعن جيدا
أريد أن أكون بينهم وأضحك بينهم 

ما أجمل هذه الجمعه !!
الكل هنا ...
يتكلم
ويضحك 


-- أتى ورمى همه وحزنه وأكداره خلفه 

إلا أنا راكنه هناك ع الزاوية لا أستطيع الذهاب

لست قادره على رمي تلك الأكدار خلفي --

يرجع بي
 الزمن لــ/ لحظات 
لا أود أن أتذكرها في أي لحظة من لحظاتي 
فلماذا عاد بي الزمن لها الآن ؟؟
لماذا أرجعتني إلى تلك
 الجروح ؟؟

كــــــم كرهتك !!


أثقيله في ميزانك هذه اللحظة بأن أكون
 سعيده فيها؟؟ 
أيستحيل أن أمثل ضحكتي أمامهم ؟؟ 


تبـــا لك .. 
تبا لزمـــن قاسي



,, حاااسد ,, 






لماذا ترجعني لمواجهات تلك الآسهم مرة أخرى ؟؟!

اعتزلت انا تلك الميادين فلماذ ترجعني وتجبرني  لدخولها مرة أخرى  !! وتذكر كل تلك الحروبات ؟؟

ف هيهااااااات أن نسيتـها ولكــــن أود ان امحيها من ذاكرتـــي ..

 لكن هي أسهم وغرزت هنا بين عظام ظهري وبنضات قلبي ..

غرزت هنا في شرايني وبين أوردتي ...

 غرزت بقوووة ليكون نزف دائما أبديــأ  ..

لكي لا احاول نسيانه  .. !!

ما أجملها من طبعه طبعتها على قلبي لكي لا انساك ما ادراك بتلك الطبعات كلها ثقوب لغرزاتك .... !!

 تصيب الهدف دائما في رميتك وترجع لستراده .. جعلته سهم من جهتين يولم....

.فكيف ترمي به ؟؟ أما خفت بأن يصيبك ؟؟ ..





أجبني
.
 أتحب تلك الحمم النارية التي تسيــل من عيناي ؟؟

عيناي وقلبي لم يتحملا تلك الالام .. لما يتحملا تلك الحمم ...

 تحملتها انت ؟؟

 وانت السبب في ثوران تلك البراكين ...!! 

أجبني ..

 أتشير إلي بتلك الاسهم والالتهامات التي وجتها بالسبابه لتؤكد ذنبك وغرزك لسهومك ..
 وجهتها إلي بدافع 
الحـــب " .....! 
الحـــب " 
   الحـــب " !!


ا حب هذا ؟؟ ..
 حب التلذذ بتلك الدموع ؟؟!
ام حب الاستمتاع بغرز اسهمك ؟؟! ...
لم أعلم يوما بأن دموعي بهذا الجمال .. لسكبتها كل لحظة أمام عينيك ...! 



رغم ذلك ...

ا حبك قلبـــي ..
 ا سكنـك حشاءه ...
 هنا اسكنت بين شرايني واوردتي بين نبضة ونبضه من قلبي لتعيش معي ..
قاسمتك هواي الذي اتنفسه لـتعيش ...
 تقابل هذا بهجرانك من هذا الـموى ؟؟
اتـحـارب موطنـك الذي حماك ؟؟
 تقسي عليه ؟؟ 


( أنتبه )

اثناء غرزك لتلك الاسهم
( بــأن لا تصيب قلبــي .." لانك فيه " ..) ..
 حينها ستعلن رحيلك بنفسك ترحل وتذهب وتعيـــش ..
بالكاد ستذكر موطن لك حمـــاك ..
 وبالكاد ستذكر تلك اللحظات التي عشتها في تلك الدار ..
!!!



أنت لم تشكر ولم تعرف قيمة من
هواك لم تعرف فضل ذلك الموطن ..
 هجت واستكبرت لم ترضى بدستوري ..
~~ دستور الاحساس ~~ ..
طلبك ..
 أن لا أكون إنسان حساس ..
 معنى آخر تطالبني بعدم نزفي عند غدرك ..
 لا تريد مني الاكتراث بشأن تلك الغرازت ..
 ريد قطع تنفسي ونبضي لدمي ..
 اخبرني بعدها كيف سا أعيش وأمؤمن لك الدار ؟؟
 كيف سا اعيش من دونك ومن دون دقات نبضاتك ؟؟ ..
 سأذهب انا وأرتحل ..
 وتبقى انت تبحث عن موى جديد يحيوك ..
 أحب لك الخير
 ( ف هنيئا لــك ) ..!!
هنيئا لك الاحتراف في التجريح ... 
هنيئا لك ... 


لك مني وعد وانا أنسان وافي .. خذ كذا الوعد بين القوسين ...

أحبك وأظل على حبك .. دستور وعجبني أمشي على خيطه أنت كذا ...."بــ / أطباعك وأسلوبك سحرتني وأنا كلي فيك مسحور" ) 

الأربعاء، 2 نوفمبر، 2011

( ولكـــل فعل " رد فعل" )




مـــا أجمل أحرفي عندما تتشارك مع بعضهــا بعضا لترجــم سيمفونية عشقي على ورقتي.. لكـــي " تراهـــأ " وتعيش على ترانيمها .. وحروفي ترقص طربا على أنغامـــها ..


ليـــس من السهل أن أترجـــمـ مشاعـــــري إلى حروف ..




عندما أتذكر طيــفك ويمر بي .. في وهله.. تتزاحــــم جميع أحاسيسي ..تتراكــم كل تلك المشاعــــر بداخلي .. تتدفق وتسيل كل العبرات .. وكلـها تتجـــه إلى [ قلبـــــي ] .. إلي قلبي الذي هواكـ .. تذهب أحاسيسي ومشاعري إلى هناك لرويتك .. عندما يمر طيفك علــــــي تعلو ابتسامه { فرح وخجل } على شفاتــــي يضنني الجميع قد جننت .. لم يعلمـــوا بأن حبك جن قلبي بهـــــــواه.. كـــم أحب في هذه اللحظات أن أكون بمفردي لكـــي أهمس لقلبـــي ويصارحنـــي بحبه لـــك بدون قيود .. كـــم فخـــــــــــراً لقلــمي بأن لا يكتـــب الإ إليـــــــــك ..




كـــــم ستكون /.~فرحـــاً~./ أن تملك شخــــص هواكـ .. وكـــم ستكون /.~ أســـعد ~./ إذا جمعــك معــــه القدر ..





مع كـــل هذه المشاعر والأحاسيـــــــس ..


( لكــــل فعـــــل " رد فعــــــل " )



قالـــها شاعرنا / نيوتــــــــــن / نسجها من تجــــارب الأيام .. لم يقلها من فراغ .. وهااا نحن الآن نثبت نظريته بتجاربنا مع الأيــــــــــــــام والأزمــــــــــــــان ...






حاربت القـــدر لأجل | حبــــك | .. سعيــــت لكــي أنال مكانـــــه < بقلبـــــك > حلمــــي هو [ قربـــــــك] ..

لــــكن ما هي ردت فعــــل الزمن علـــــــــــي ؟؟؟!!!!!!



’’ أحبــــك ,, ... نعـــم قلتــــها لكــ
نعم أعنيهـــــا لكـــ





ستهـــب علينا عواصف القــــدر التي تساعد العــــذال علــــى تكونهـــأ ... [ ستحـــاول ] العواصف أبعادي عنك
[ ستحاول ] ولــــكن لن تنجـــــح




 فحبي لــــك أقوى من أن يعبث به غيري وغيــــركـ 




ولكل فعل رد فعل "" لنكن نحن رد الفعل على القدر ""


الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011

حبُــــي,, لكـ {أصيـــــــــــــل}



كم هو جميل أن يكون السبـــب في, {بسمـــ ت ــــكـ} .. لكـــن الاصعـــب أن يكون السبـــب في,{بكــــائــكـ}..
كم هـــي, قووية تلكـ المشاعـــر .. وكم هــــي, حاارقة تلكـ الدمووع ..
"أحـــــ ب ـــكـ"هي كلمــة خططتهأ في مذاكراتـــــــــــي.. هي مزيج مشااعر صادقـــة نحوكـ ..
"أحـــــ ب ـــكـ"كلمة عندمـــا قلـــــتها كنـــت أعنـــــــيها .. أعني كــــــــــــل حرف فيـــها..
~رحمـــــاكـ~..~ رحمــاكـ~ بقلـــب احتواك .. ~رحمــاكـ~ بـ نبضــــــــات نادتكـ..
~رحمـــاكـ~ بعيــــــن لم تعشــقُ الا عينــــاكـ.. ~رحمــاكـ~ بــي رُحْـمًــــــاكـ

<<كًـــيٍــفَ>>!!
كيف تطلــب من النسيان؟؟!! إأنســــاك؟! اتظـــن أني بهذا الجفاء والنكـــران ؟!! أهذا ما طمحت إليه.. أهذا هو مطلبووك؟؟.. (لـــمـ) أصدق وكنــت أظن أني (لـــن) أصدق .. ولكنـــكـ أثبـــت لــي, بانــكـ تعنــي, كل كلمة قلتها في حقـــي,, !!
صدقنــــــي,, كنت سأنســى نفســـي, ولـــن أنســــى روح(ن) سكنتنـــي,, .. عاشــــت بين أحشائــــي,, كيف تريد منــي نسيان روح (ن) مزجتها برووحي,, .. أتعـــلمـ ماذا يعنــــي,, النسياان ؟
كيــــف ترضى بـــان تمزق أحشـــاء قلبــــــي ,, لتنتزع قلبـــــــكـ منــــي,, كيف؟؟!!..
اتقطــــــع رمووش عيـــني,, اللواتـــي,, حمين عينكـ عن الانظـــــــار؟؟!!..
أنت لـــمـ تبالـــــي, بدمووعــــــي,, التي ظننتكـ تكرههاً... ولم تبالــــــي,, بنداي
سأكتفي بقووول {أنـــــــــــــت} لنكـ منعتني عن ذكر أسمـــك علــى, لســـــــــاني,, .. اتذكر الحديــث ؟؟...أم ازف اليــــــكـ الجرووح لتذكر؟؟!!
* اهوو جميـــــل الرحيل بددون سبـــب او لسبب تااافه ؟؟*
أجبنــــــــي ؟؟!! ام ليـــــس هنـــاكـ من مجيــــب؟؟!!
كم حرقتـــــــني وأشعلتنـــي,, نيران كلماتـــــــكـ القاسيــة.. أتدري كم [عانــــــــيت] ؟؟... أتدري بعمق [جرووحـــي,,]..؟؟ أتدري أنـــــــــــــــت [بدمووعـــــــي,]..؟؟ أم لمـ تبالـــــــــــــــــــي..؟؟
كيــــــــــــف ســ أنســــــــــــاكـ وانا رسمــــــــــتكـ للقمر عنواان ؟؟
آآه .. و..آآه ... ولا تكفـــــــــــي,, الآهآآآآآآآآآآآآت ...
لا أدري هل من المفترض أبكـــــــــي لرحيلكــ؟؟ [فانا لم يبقى ف عيووني أي دمووع]... أم أبتســــمـ لابتساامتكـ ؟..
كم من الــــــمحرج أن تكتشـــف, بأنـــكـ لســـــــــت مرغوووب فـي دنيا من أحببــــــــــــت .. كــم من المؤلـــم ان تفرض نفـــسك على من تحـــب ...
كًــــــــــم هــــــــــو صعـــب الرحيـــــــل ؟؟!!
بعــــــد أن بكيت .. بعد الجراااااااح .. بعد الالـــــــــمـ .. بعد دفـــــــن الاحــــــلام ..
تعتــــــــــــــــــذر؟؟!!
هــل تطلب من تصديـــــــــق تبريركـ [لا اقصــد بانك كاذب]... وتكذيب عيــــن عشقتكـ ؟؟!!
اتطلــــــــب منـــــي,, الغفرااان !!!!!!!!؟
عيناااااي.. دمووعــــي .. احشااااائي ... شهقااااااتي... قلـــــــبي .. اايغفرووون لـــــــكـ ؟؟!!
اتدري كم تجرح خــــــدي من دمعاااتي الحااارقة ؟؟!!
<< أنـــــــــا>> ااستحـــــــــــق كل هذا؟؟!!
لا تطـــــــــــلب منـــــــي, النسيان فحبـــــــي,, لك {أصَــــيــــــــــل} .....

الأحد، 25 سبتمبر، 2011

{ حرووف همســات صاخبه }




عندما تحتار أحرفــــي ماذا تخـــتار للتعبيـــر عنك ... أتوه في دوامات الشعر والقوافـــي .. أتوه فـــي مدن الكلمـــات والمشاعر .. أتوه في طرقـــات الخواطـــر .. كل ذلـــكـ للبحــــث عن كلمــــات تصف { أ غـــلى الجواهـــــــر } .. لي أقتني منهـــا الكلمـــــات وأضعهــا في صفحتي محاولة أن أبلغ مرادي من وصــــــف [ رمشــــه] من رمووووووش عيناااكـ .. الذي بحث عن كلمه تصفه طيلت فترة عشقي لكـ ولكنني رغم ذلـــك لم أوفي حق وصفهــاً ...



كم أصف وكيف أتكلـــم عنها عندما تلتقــــي رموشــكـ وتفتح عينااكـ يتووه العالم بأسره فيهمـــــا ... عندما تفتح عيناكـ يعلن العالم بأسره بأنه أصبح (أسيـــــــــرك) .. أسير لكــ لبريق عيناااك .. اسير لجوهرة .. أسير لكنز أذ ملكته ملكـــــــت العالم .. أسير أسير ....



لا ألؤم أحد تعلق بك وأصبح أسير لك لانني أسيرت فيك مثلهم أنا أصبحت أسيرة لك وما أدراك بأسير عشقك .. كيف أصف لك أني أصبحت أسيرة لك .. أسيرة فيك .. كيف أكتب لك وكيف أجبر لساني على نطق حروف عشقك .. فانا بعد ان أُسيرت لا أستطيع كتابه حرف لا أكمل وصفا..




أنا لا أكتب إليك لأنني أنا أعشقك فقط {لا} ...
أنا اكتب إليك لان قلبي هوااااك فأصبحت أسيره الوحيد .. أنا أكتب إليك لان عيني عشقتك واسرتها انت ... أنا أكتب إليك لان لسانـــي بعد أن كان فصيح الكلام صاار أبكم لوصفك .. أنا أكتب إليك لان يدي أعتزلت الكتابه من بعدك .. أنا أكتب إليك لان حرووفي خانتني لاجلك .. أنا أكتب إليك لانني أحبــــــك .......




اتمنى أن تغفر لي تقصيري في حق [رمشك} لم استطيع وصفه ...



تقبل تحياتي ... : حرووف همسات صااخبه ..